النسخة الاولى لليوم المغربي الألماني للطاقة

عرف اليوم المغربي الألماني للطاقة في نسخته الأولى مشاركة نوعية للعديد من الفاعلين في المجال و كانت القضايا المطروحة خلال هذا اللقاء متعلقة بالانتقال الطاقي والتعاون الثنائي بين البلدين كمحاور للنقاش


 إجتمع خلال هذا اللقاء خبراء بارزين من أكبر مؤسسات الطاقة ومراكز الأبحاث وممثلي قطاع الصناعة والمجتمع المدني في البلدين وأكثر من 350 مشاركا تحت شعار ''معا نحول الانتقال الطاقي ''. كانت هذه التظاهرة الأولى فرصة للتواصل ومناقشة القضايا الرئيسية المتعلقة بالآنتقال الطاقي والتعاون المغربي الألماني. كما تناولت كيفية خلق فرص العمل، وفتح الأسواق أمام المستثمرين من القطاع الخاص، و إدماج الطاقات المتجددة ،كما حظي هذا اللقاء بتغطية مهمة من وسائل الإعلام المغربية.

في اليوم التالي ، ناقشت فرق العمل التابعة لـ PAREMA الأنشطة المخطط لها في مجال التخطيط الطاقي على المدى الطويل، ودمج الطاقات المتجددة ، وقطاع الرياح، والتنقل المستدام ، وتمويل المناخ. يتم تنفيذ هذه الأنشطة إما من قبل  سيكرتارية PAREMA بدعم من الشراكة الالمانية و وزارة الاقتصاد والطاقة لجمهورية ألمانيا الاتحادية ، أو من قبل مشاريع التعاون الأخرى التابعة لـ الشراكة الالمانية و الممولة من وزارات أخرى مثل الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية أو الوزارة الاتحادية للبيئة وحماية الطبيعة والسلامة النووية.

توثيق الحدث

نظرة عامة على المؤتمر

نظرة عامة على المؤتمر

السفير الألماني "غوتس شميدت برم" ، و كاتبة للدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة مكلفة بالتنمية المستدامة السيدة "نزهة الوافي" و السيد "مارتن شوبُ" رئيس قسم الشؤون الدولية والأوروبية للطاقة في الوزارة الاتحادية للشؤون الاقتصادية والطاقة، في حديث مع الصحافة

السفير الألماني "غوتس شميدت برم" ، و كاتبة للدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة مكلفة بالتنمية المستدامة السيدة "نزهة الوافي" و السيد "مارتن شوبُ" رئيس قسم الشؤون الدولية والأوروبية للطاقة في الوزارة الاتحادية للشؤون الاقتصادية والطاقة، في حديث مع الصحافة

الفطور الثنائي المنظم عشية اليوم المغربي الالماني الاول للطاقة

الفطور الثنائي المنظم عشية اليوم المغربي الالماني الاول للطاقة

EN FR